المفاتيح الرئيسية لحياة مهنية أفضل لأصحاب الأعمال الحرة

54

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

في العمل الحر من المهم أن تتعلم وتستمع لذوي الخبرة وهنا أهم النقاط التي ينقلها لنا أحد أعضاء فريق الهندسة في موقع upwork

يقول إيفان أورسل: بدأت العمل كمهندس برمجيات في عام 2012، ثم انتقلت إلى العمل لحسابي الخاص في عام 2015. وقد كانت up work نفسها عميلاً مبكراً لي. ولقد عملت منذ ذلك الحين مع 22 عميل ومشاريع مختلفة.

إذن ما الذي تعلمته من العمل مع كل هؤلاء العملاء المختلفين على upwork؟


إليك بعض النقاط التي سوف تساعد على النجاح في العمل الحر

 

  1. تعرف على عملائك

حاول معرفة ماهو الشئ المشترك بين عملائك. هل كلهم تقنيين؟

هل تفضل العمل مع أشخاص خارج هذا النطاق؟ ما نطاق نشاطك التجاري؟ هذه الأسئلة يجب أن يكون لديك إجابات لها.

 

بعد أن تجد أجابات لتلك الأسئلة، سيكون من الأسهل تحديد عملائك المحتملين.

ما يهم: أن لا تنفق الوقت على عملاء  ليسوا مناسبين لك.

على سبيل المثال، لا تقبل المشاريع ذات الأجور المنخفضة مع توقعات عالية جداً، لن تنتهي من العمل وهذا يمكن أن يؤدي إلى ردود فعل سلبية لأنك لم تفي بالاتفاق الأصلي.

عندما تكون جديداً على upwork، ستحتاج إلى الحصول على تعليقات جيدة حتى تتمكن من التقدم بطلب للحصول على مشاريع مماثلة ذات ميزانيات أعلى. ولكن في البداية يمكنك أن تتقدم بطلب للحصول على مشاريع أصغر مع فترات قصيرة.

 

  1. أعطي لنفسك فرصة لتصبح عميل

حاول أن تكون عميل وأنشر مشروع على upwork.

لا يهم ما تبحث عنه.

ما يهم هو أنك سوف تحصل على فرصة لرؤية الجانب الآخر.

في يوم كنت أرغب في تحسين واحد من مواقعي ولكني لم أستطع معرفة ما الذي أحتاجه بالتحديد.

لذلك نشرت المشروع.

 اقترح upwork أنا أضيف بعض الأسئلة، وأنا اخترت واحدة من الافتراضات: طلب خطاب تغطية. كما أضفت طلبًا مخصصاً، لإرسال أمثلة من العمل الذي قاموا به في الماضي مع مهندسين آخرين.

وبعد ساعة واحدة، كنت قد تلقيت حوالي 20 اقتراح من مختلف العاملين لحسابهم الخاص من جميع أنحاء العالم.

لكن المشكلة كانت أنه لم يكن أي منهم يبدو وكأنه مرشح مناسب.

لذلك، لقد غيرت وصف مشروعي، وقمت بإزالة طلب رسالة تغطية، وأضفت الكثير من الأسئلة المخصصة.

وفي اليوم التالي، تلقيت ثلاثة مقترحات. كان أحدهم المرشح الذي اخترته.

 

  1. معدلاتك سوف تختلف على حسب المشاريع

هناك أسباب مختلفة للعمل بمعدلات مختلفة.

قد تقرر تعيين معدلات أقل لإضافة مشروع إلى محفظة أعمالك، على سبيل المثال.

أو ربما تكون مهتم بدعم  نوع معين من المشاريع. ليس كل شيء في الحياة يمكن قياسه بالمال.

هذا ما حدث عندما وافقت على مشروع بسعر ثابت ولم تكن الميزانية كبيرة.

ولكن كانت تجربة مثيرة للأهتمام. تمكنت من الانتهاء من المشروع في الوقت المناسب، مع ردود فعل جيدة من العميل.

 

  1. أن تكون صاحب عمل حر لا يعني بالضرورة وجود سبب مشابه للآخرين

ليس كل أصحاب الأعمال الحرة متشابهين.

لقد التقيت أصحاب الأعمال الحرة  من جميع أنحاء العالم: أوكرانيا وبيلاروس والمجر ومولدوفا وإسرائيل والولايات المتحدة. كل منا له دوافع مختلفة للتوجه لهذا النوع من العمل.

واحد من أصدقائي أختار العمل الحر لأنه لا يحب نظام البيروقراطية للعمل في الشركات.

شخص آخر يتمتع بالعمل من أماكن مختلفة. ستاس، مهندس من مولدوفا الذي يعمل أيضا مع upwork، لديه خمسة أطفال ويشعر أنه لن يتمكن من إدارة الجدول الزمني لعائلته إذا كان لديه وظيفة تقليدية.

شخصياً، أحب أن أكون مدير نفسي وأُسيطر على جدولي الزمني.

أنا أعمل 40 ساعة في الأسبوع، وغالباً ما أعمل على المشاريع التي تساعدني على تعلم أشياء جديدة، وأقضي بعض الوقت بانتظام على مدونتي.

 

  1. العمل الحر يحتاج مزيج من المهندس، والبائع، والمحاسب

رأيي الشخصي هو أن المهندس المستقل يجب أن يكون  حرفي: يجب أن يعرف كيف يحصل على العملاء، وكيف يعمل معهم، وكيف يعمل بشكل مستقل.

انه وحدة مستقلة، يتوفر فيه عده وظائف، قادرة على التفاوض مع العميل، وعلى وضع سعر مناسب، تصميم الهندسة المعمارية، كتابة التعليمات البرمجية، وتسليمها في الوقت المحدد.

وينبغي أن يتعلم أيضاً كيفية التقاط مهارات جديدة والتعامل مع غير المتوقع.

هذا كثير للتعلم. عندما تعمل كموظف بدوام يومي، شخص آخر سيعتني بتلك الأشياء.

تحتاج إلى التركيز على عملك، ولكنك جزء من فريق، وهناك شخص آخر يمكنك تمرير الأشياء إليه.

عندما تعمل وحدك، تكون أنت فقط  مسؤولاً عن كل شيء. هذا ليس بالأمر السهل، و هو أحد الأسباب التي تجعل هذه الطريقة في العمل غير مناسبه للجميع.

ولكن إذا كنت تخطط للمستقبل، فلن تكون صدمة إذا تغير العملاء، وإذا كنت تريد السفر إلى بلد آخر، أو إذا كنت بحاجة إلى التوقف عن العمل لفترة من الزمن.

 

  1. يمكن أن يكون من الصعب العمل ثماني ساعات

قد لا تدرك ذلك، ولكن يمكن أن يكون من الصعب العمل لمدة ثماني ساعات كاملة.

في البداية، شعرت بالارتياح الشديد بسبب هذا. كنت قد قررت العمل 40 ساعة في الأسبوع، لذلك كان هدفي العمل ثماني ساعات في اليوم، خمسة أيام في الأسبوع.

عندما يكون لديك وظيفة تقليدية في مكتب فعلي، ثماني ساعات غالباً ما تكون متقطعه: يمكنك الذهاب مع زملائك في العمل لتناول فنجان من القهوة، وتصفح الفيسبوك، ومشاهدة بعض مقاطع فيديو يوتيوب، والقيام بعملك.

يمكنك تمرير ساعتين لا تفعل شيئاً. في بعض الأحيان، هذه هي الطريقة التي يمكنك قضاء يوم العمل بأكمله.

عندما تعمل في العمل الحر، لا يمكنك الجلوس والقيام بأي شيء. سوف تتأخر في العمل ويضيع منك وقت التسليم المتفق عليه، ويمكن بسهولة أن تفقد العملاء.

 

  1. تعلم الحساب

مهاراتك في وضع سعر لعملك هو معرفة السعر المناسب لك. ولكن هناك أشياء أخرى يجب أن تأخذها في الاعتبار: لدينا 12 شهراً في السنة. إذا كنت تأخذ شهر واحد من الإجازة، وسوف تعمل 92 في المئة من السنة.

قد تحتاج أيضاً إجازة مرضية، أو أيام أخرى عندما لا تكون متاحاً. لنفترض أنك تخطط لمدة 14 يوماً، أي ما يقرب من أربعة في المئة من إجمالي الوقت الذي لديك في السنة.

إذا كنت تخطط لكلا الأمرين، فسوف تعمل 87 في المئة من العام. ضع في اعتبارك ذلك عند تحديد المبلغ الذي يجب عليك تحصيله في الساعة.

 

  1. العمل من المنزل ليس لكل أصحاب الأعمال الحرة

آخر شيء أود أن أقوله هو أن العمل من المنزل ليس للجميع.

بعض الناس يجدون العمل من المنزل  شئ رائع ومريح، لكنه لم يكن مناسب لي.

عملت في البداية من المنزل لمدة شهرين قبل أن أُقرر العثور على مساحات العمل المشتركة. (co-working spaces)

لحسن الحظ، التقيت بزملائي من الجامعة ونحن نتقاسم الآن مكتب لنعمل فيه. مكان رائع في وسط المدينة مع موقف جديد للسيارات ويمكن الذهاب إليه في أي وقت للعمل.

 

أن العمل الحر رحلة كبيرة، ولكن أيضاً تجربة رائعة. عندما بدأت العمل على up work، لم أكن أعرف كل هذا. الآن، أنا سعيد لتبادل هذه الأشياء معكم على أمل المساعدة!

 

Source Upwork blog

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Comments
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات