كيف تقود فريقك للحصول على أفضل النتائج

مهارات قيادة فريق العمل

71

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

يقول ديفيد كوجي الشريك الإداري لشركة Deniability وهي شركة استشارات للمطاعم في كولشستر بلندن.

كان لي الفرصة أن أكون جزء من شئ أؤمن به وهذا واحد من أكثر الأعمال الشاقة. الصناعات الملهمة على حد سواء صعبة ومجزية.

أنت تتعامل مع أصحاب الأعمال الأكثر تكريساً لوقتهم حيث يعملون لأكثر من 60 ساعة في الأسبوع وهذا أمر طبيعي للعاملين بمجال المطاعم.

أن أكون الرئيس التنفيذي لشركة الأعمال التي تساعد أصحاب المطاعم لتحقيق الأهداف التشغيلية والمالية هو أمر مثير.

ولكن لتحقيق هذا الإنجاز، كُنت في حاجة الى فريق  شغوف جداً  يستطيع أن ينقل الحماس والألتزام، جنباً إلى جنب مع خبراتهم ومهاراتهم، للعميل من أجل تحقيق نتائج بارزة.

كونها شركة قائمة على الخدمة، يعني أنه لا يوجد منتج لامعة يمكننا عرضه، ولكن بدلاً من ذلك، لدينا منتج لامع ولكن بطريقة مختلفة هو معرفتنا والمهارات والثقة والقدرات التي نمتلكها.


مهارات قيادة فريق العمل

 

  • اختر موظفين متحمسين للفكرة لا المال

لماذا نقول  “للفكرة” بدلاً من “الشركة؟” لأننا مجموعة من الأفراد لنا دوافع مستوحاة من سبب مشترك، وهو تحسين صناعة المطاعم  وكل شيء آخر نقوم به هو مقصود لدعم هذه القضية.

السبب في تشكيل شركتنا هو أن تصبح معروفة للصناعة، والسبب في الموقع الألكتروني هو خلق “بيت” للترحيب بعملائنا ونعطيهم فرصة التعرف علينا وعلي خبرتنا، وسبب المشاركة في مختلف وسائل الإعلام الاجتماعية هو توفير المحتوى المناسب للتأكد من صحة هذه الخبرة.

ولكن في نهاية اليوم (وراء كل أنواع الأنشطة المختلفة) شغفنا الحقيقي يكمن مع عملائنا ووضع كل طاقتنا في مطعمهم. أنت تحتاج إلى تحديد السبب الخاص بك ولا تغفل عن ما تحاول تحقيقة.

 

  • قيادة الفريق

وعلي الرغم من أننا نعتقد أننا نتجه في الأتجاه الذي إخترناه إلي أهدافنا، هذا لا يعني أننا محصنين من التشتت أو الذهاب في طُرق مختلفة. ولذلك، يجب أن يعمل الفريق في طريق واحد محدد.

خمسة أشخاص يعملون في أتجاه واحد واضح سوف ينجحون في أغلب الأحيان على عكس أن يكون عدد كبير ولكن كل شخص يعمل وحده. لتحقيق ذلك يجب أن يكون الفريق في مواءمة واتجاه واحد باستمرار.

والحفاظ على انتظام الفريق مع الحفاظ على طريقة فعل كل شئ بطريقة واحدة. حتى نصبح متسقين مع كل من عملياتنا الداخلية والعمليات الخاصة بالعميل، نحن بحاجة إلى وجود فهم كامل وواضح حول كيفية عملنا جميعاً وإتمام العمل على أكمل وجه في النهاية.

حتي العمليات الكتابية والشفهية تحتاج إلي متابعة.

 

  • تجنب الروتين

في البداية، كان لي هذا المفهوم، أننا بحاجه إلي نكون مثل الشركات الكبيرة، ثم أدركت التالي:

  • نحن لسنا شركة كبيرة.
  • لا انا ولا فريقي نستطيع إنشاء أو الحفاظ على العديد من الإجراءات المعقدة.
  • وجود عمليات صعبة كثيرة لا تنتج إلا عمل أقل كفاءة.

إذا كان مشروعك شركة ناشئة أو صغيرة، أسأل نفسك هل لديك روتين لا لزوم له أو خط أحمر يعيقك؟ إذا كان الأمر كذلك، حاول التغيير والتركيز على شركتك واهدافك الخاص فقط وابتعد عن التقليد.

 

  • تأكد من أن الفريق يوفر لك ردود فعل صريحة وبناءة

لا نحتاج إلي فريق خجول عندما يتعلق الأمر بالتعبير عن الآراء والمخاوف.

إذا لم يكن لديك أشخاص يتحدون الطريقة التي يتم بها الأمور، إذا كنت تقتل الإبداع والابتكار لدي فريقك، وإذا كنت لا تسمح بالمعارضة، فإنك لن تستطيع قيادة فريق أو العمل في مجموعة.

كقائد، تحتاج إلى تشجيع التنوع في التفكير والنهج، وخاصة مع الناس الذين لديهم كميات هائلة من الخبرة ومجموعة متنوعة من المهارات والمواهب. طالما ردود الفعل مهنية، يجب أن تؤخذ في الاعتبار وسوف تفيد الفريق والعملاء.

 

  • وتيرة التقدم

تحديد أهداف صغيرة حتي يمكن تحقيقها وأبتعد عن الأهداف الضخمة. ثم ابدأ في المزيد من الأهداف حتي يكملها فريقك.

ستتأكد من ذلك عند تعيين عدد كبير جدًا من الأهداف ويبدأ بعضها في الخمول. أما إذا كنت تضع أهدافاً معقولة لفريقك، وهم ببساطة لا يفعلون ما يفترض بهم فعلة، ربما يواجه فريقك مشاكل أخري.

 

  • حافظ على التواصل

واحدة من أهم العناصر لفريق هو التواصل المستمر. سواء كان هذا هو البريد الإلكتروني، والاجتماعات الهاتفية، والاجتماعات الشخصية أو سكايب، وجود اتصال دائم بين أفراد الفريق أمر هام لنجاح الشركة.

المقال مترجم عن CrazyAboutStartups

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Comments
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات